استفسار تركيا حول مصير فنّان إيغوري معتقل يدفع الصين للرد
 
دوليات | المصدر :عربي21 - 2019-02-11
عرضت وسائل إعلام حكومية في الصين مقطع فيديو يظهر مغني إيغوري مسلم، معتقل عند السلطات منذ عدة شهور.
 
 
 
وبحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن الموسيقي المسلم الشهير عبد الرحيم هييت، ظهر في الفيديو بوجه شاحب، وذلك للرد على تقارير حول وفاته بمركز اعتقال.
 
 
 
وكان هاييت كشف قبل أيام، أنه يتعرض للتحقيق حول مخالفته للقوانين، وهو ما دفع الحكومة التركية إلى التضامن معه، والسؤال عن مصيره.
 
 
 
ودعت الخارجية التركية، بكين، إلى "احترام حقوق الإنسان لأتراك الإيغور وإغلاق معسكرات الاعتقال". 
 
وأضافت أن انتهاكات حقوق الإنسان التي طالت الإيغور والأقليات المسلمة في الإقليم، شهدت ازديادا، لاسيما في العامين الماضيين. 
 
 
 
فيما نقلت "بي بي سي"، رئيس "مشروع حقوق الإنسان للإيغور"، ومقره الولايات المتحدة، نوري توركال، قوله، إن "بعض جوانب الفيديو المذكور مثيرة للشبهات".
 
 
 
وعبد الرحيم هييت هو عازف معروف لآلة الدوتار، وهي آلة موسيقية وترية بوترين يصعب إتقان العزف عليها. ودرس الموسيقى في بكين وعزف مع فرق موسيقية.
 
 
 
وقالت "بي بي سي"، إن سبب اعتقاله هو عزفه أغنية تحت عنوان "الآباء"، تتحدث كلماتها عن تضحيات الأجيال السابقة، وورد في كلماتها تعبير "شهداء الحرب"، فاعتبرت السلطات الصينية ذلك خطابا "إرهابيا".
أخبار متعلقة