تل أبيب... مظاهرات تدعو نتانياهو للرحيل وأخرى تدعمه
 
بالتفاصيل | 2019-03-03

خرجت تظاهرات مؤيّدة وأخرى معارضة لرئيس الوزراء الإسرائيلي مساء السبت في تلّ أبيب، عقب إعلان النائب العام نيّته توجيه تُهم بالفساد إلى بنيامين نتانياهو.

وتظاهر أنصار لرئيس الوزراء في وسط تلّ أبيب، ملوّحين بالأعلام الإسرائيليّة وحاملين لافتات كُتب عليها "نتانياهو، الشعب معك" و"نتانياهو رئيس وزراء بلادي".

وعملت الشّرطة على الفصل بين هذه التظاهرة، وبين متظاهرين آخرين معارضين لرئيس الوزراء لوّحوا بلافتات تدعو نتانياهو إلى ترك منصبه كُتب عليها "حان الوقت لرحيل نتانياهو" و"وزير الجريمة".

ونتانياهو (69 عامًا) الذي ترشّح لولاية خامسة بعد نحو 13 عامًا في السلطة، ليس ملزمًا قانونيًّا بالتنحّي بعد اتّهامه، إلا إذا دين واستنفدت كلّ الاستئنافات.

وقال نتانياهو الخميس بعد إعلان النائب العام قراره "أنوي أن أواصل خدمتكم، بصفتي رئيسًا للوزراء، لسنوات أخرى عدّة".

وفي الرملة قرب تلّ أبيب، عرض ناشطو حزب العمّال المعارض على جدار سجن معسياهو رسالة عملاقة جاء فيها "نتانياهو... إسرائيل تشعر بالعار"، بحسب ما جاء في بيان للحزب.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت قد قضى عقوبة في سجن معسياهو بعد الحكم عليه بالسجن بتهمة الفساد.

كذلك، كان الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كاتساف قد أودع سجن معسياهو بتهمة الاغتصاب وجرائم جنسيّة أخرى.

وأدّت التظاهرات إلى تعطيل حركة المرور قرب المقرّ الرسمي لنتانياهو، حيث كانت مجموعة أخرى تتظاهر أيضًا، بحسب ما ذكرت الشّرطة. وكانت المجموعة تحتجّ على خطوة مثيرة للجدل من جانب رئيس الوزراء تهدف إلى إدخال حزب يميني متطرّف إلى الكنيست.

أخبار متعلقة
 
مظاهرات جديدة للسترات الصفراء في فرنسا وسط أجواء من التوتر
 
ظريف: الإجراءات الأميركية دليل "هلع إمبراطورية" آيلة إلى الزوال
 
تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا.. "أنت التالية"
 
بعد المعلومات "المتناقضة والمغلوطة".. الرئاسة الأولى توضح الحقيقة!