عائلة كندية تفقد 6 من أفرادها في حادث الطائرة الإثيوبية
 
اخبار | المصدر :رويترز - 2019-03-14
كشف قريب عائلة كندية يعمل في شركة تومسون رويترز، أن 6 من عائلته من ثلاثة أجيال مختلفة من بين قتلى الطائرة الإثيوبية التي تحطمت يوم الأحد 10 مارس/آذار 2019. وكان الستة في طريقهم لقضاء عطلة في كينيا، حينما تحطمت الطائرة بعد دقائق من إقلاعها من أديس أبابا، مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصاً من أكثر من 30 دولة. والضحايا هم بريريت بريكسيت (43 عاماً) وكوشا فايديا (37 عاماً) وابنتاهما أشكا بريكسيت (14 عاماً) وأنوشكا بريكسيت (13 عاماً) ووالدا فايديا باناجيش فايديا (73 عاماً) وهانسيني فايديا (67 عاماً)، حيث كانوا يعيشون في برامبتون بتورونتو.
 
 
وقال مانانت فايديا شقيق كوشا: «هذا أمر فظيع ومأساوي… وأشعر وكأن كل سند لي في الحياة قد اختفى. لا أعرف كيف سنتخطى هذه المأساة».
 
وكشف مانانت إن كوشا كانت تأمل من وراء الرحلة في أن تعرف ابنتيهما على كينيا مسقط رأسها، مضيفاً أن هذه كانت أول زيارة لوالديه لكينيا منذ أكثر من 50 عاماً. ويعمل مانانت فايديا في شركة تومسون رويترز الشركة الأم لرويترز. ويعتزم السفر إلى إثيوبيا السبت 16 مارس/آذار ومنها إلى مومباي لإتمام طقوس دفن أحبائه.
 
ألمانيا ترفض تحليل الصندوق الأسود
حيث قال متحدث باسم المكتب الاتحادي الألماني للتحقيق في حوادث الطائرات، الأربعاء 13 مارس/آذار 2019، إن المكتب لن يحلل الصندوق الأسود الخاص بطائرة الركاب الإثيوبية التي تحطمت بعد قليل من إقلاعها من أديس أبابا. وقال المتحدث جيرموت فريتاج: «هذا طراز جديد من الطائرات بصندوق أسود جديد، يعتمد على برمجيات جديدة، لا نستطيع القيام بذلك». كان متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الإثيوبية قد قال في وقت سابق، إن الصندوقين الأسودين اللذين انتُشلا من موقع تحطم الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 ماكس 8 سيتم إرسالهما إلى ألمانيا للتحليل.
 
أخبار متعلقة
 
رسميًا: كروس يُجدد عقده مع ريال مدريد أربع سنوات!
 
بالصورة - وزير مخالف بالجرم المشهود
 
إثبات خطورة المواد الغذائية المعالجة
 
انها تؤدّي لفقدان البصر.. احذروا هذه المصابيح!