الخارجية الأميركية تحدد "قواعد الحرس الثوري الإيراني" في لبنان
 
اخبار | 2019-05-14

نشرت وزارة الخارجية الأميركية على "تويتر" مقطعاً مصوراً تحت عنوان "بمنتهى الوضوح- فيلق القدس الإيراني"، تتحدث فيه عن قواعد تدريب يقيمها الحرس الثوري الإيراني في لبنان والعراق.

وذكر حساب "فريق التواصل الإلكتروني" التابع للخارجية الأميركية عبر "تويتر"، أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري يدرب ويسلح ويجهز "مليشيات تابعة له" في معسكرات تدريب في لبنان، وكذلك في العراق"، مضيفا أن "الهدف من ذلك هو استخدام هذه المليشيات في حروب الوكالة، وإشاعة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط".

وتسلط بداية الفيديو الضوء مباشرة على "دور الحرس الثوري الأساسي في الشرق الأوسط، وتنافس إيران مع الولايات المتحدة، وسعيها بالتالي إلى تدريب قوات غير خاضعة لسيطرة الدولة الإيرانية، ومن ضمنها المليشيات الشيعية في العراق وحزب الله في لبنان".

 

وعرض الفيديو مجموعة من الخرائط غير واضحة أو دقيقة، أشار إلى أنها تعود إلى مراكز تدريب وتسليح تابعة لفيلق القدس على الحدود الشرقية في منطقة البقاع اللبنانية، عند الحدود مع سوريا.

وقال مدير مشروع التهديد العابر للأمم المستشار السابق في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية سيث جونز، إن "هدف إيران من هذه القاعدة في لبنان هو تطوير قدرات حلفائها المحليين".

وجاء في الفيديو أن إيران لديها قواعد مماثلة لقاعدة البقاع مثل منشأة الإمام علي للتدريب في ضواحي طهران والتي تستخدمها لتدريب الأشخاص للقيام بعمليات حرب العصابات والحروب ذات السيناريوهات غير التقليدية ويمكن التدريب داخل مثل هذه المنشأة على محاكاة القتال في المناطق السكنية.

أخبار متعلقة
 
وزير الاتصالات بحث مع سفيري كوبا والنمسا في تفعيل العلاقات وتنميتها